الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
Like/Tweet/+1
قــــوانيــن المنتـــدى

فضــــــلا

تعرف على

 قوانين المنتدى

حـكمـــة اليـــوم
اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك ، فمنك وحدك لا شريك لك ، فلك الحمد ولك الشكر


تحويل التاريخ الميلادي إلى هجري و بالعكس

يومشهرسنة
م
هـ

يوم الأسبوع:

تاريخ يوليان:


أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
شكر وتقدير لتواجدكم الطيب في هذا الاسبوع





المواضيع الأخيرة
» إشارات العارفين
الإثنين أغسطس 28, 2017 2:53 pm من طرف الكناريا

» حائط الفضفضة
الأربعاء مايو 24, 2017 10:52 am من طرف أنيس الروح

» حل مسائل المعادلات والمتباينات من كتاب سلاح التلميذ
الخميس مارس 09, 2017 3:13 am من طرف الكناريا

» باب لكل الناس
الأربعاء مارس 08, 2017 8:23 pm من طرف أنيس الروح

» كتاب الحب والجنس في الإسلام للشيخ فوزي محمد أبوزيد
الثلاثاء فبراير 14, 2017 8:00 pm من طرف أنيس الروح

» كتاب نوافل المقربين لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد
الأربعاء يوليو 27, 2016 8:34 pm من طرف أنيس الروح

» تهنيئة بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم
الثلاثاء مايو 24, 2016 4:37 pm من طرف أنيس الروح

» كتاب تجليات المعراج لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد
الأحد فبراير 14, 2016 4:20 pm من طرف الكناريا

» حنين
الجمعة ديسمبر 04, 2015 5:32 pm من طرف أنيس الروح

» الرحيل
الجمعة ديسمبر 04, 2015 2:14 pm من طرف الاء

أفضل 10 فاتحي مواضيع
مصطفى
 
على النادى
 
أنيس الروح
 
الاء
 
اسراء الصافي
 
اسامه
 
شيخ العرب
 
Roaa Tahoon
 
الكناريا
 
afaf alaa
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أنيس الروح
 
مصطفى
 
اسراء الصافي
 
على النادى
 
اسامه
 
rourou
 
الاء
 
Roaa Tahoon
 
afaf alaa
 
hassan_2020_h
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
حائط الفضفضة
لعية الحرف الأخير
إلى من تهدي هذه العبارة..؟
هل انت مع او ضد
باب لكل الناس
صباح الخير
بريد صفاء الروح
فضل يوم الجمعة
@ ضع اسم العضو اللي قبلك في جملة مفيدة @
رسالتي الى اختي الحبيبه في عيد ميلادها
المواضيع الأكثر شعبية
حائط الفضفضة
صباح الخير
عيد ميلاد أختي حبيبتي
رسالتي الى اختي الحبيبه في عيد ميلادها
قصة بيت الشعر الذى يقول----لقد اسمعت لو ناديت حيا ---لكن لاحياة لم تنادى
باب لكل الناس
إلى من تهدي هذه العبارة..؟
تحميل جزء عم و جزء تبارك بصوت الشيخ محمود خليل الحصري
الأدعية المستجابة الصحيحة لتفريج الكرب والهم
لعية الحرف الأخير
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط صفاء الروح على موقع حفض الصفحات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 حكم مدح الكفار والاشادة بهم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 2015
نقاط : 2737
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الثلاثاء مارس 26, 2013 7:13 pm

حــــــــكم مدح الكــفار

جواب الشيخ عبدالرحمن السحيم


عضو مركز الدعوة والإرشاد


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته




وجزاك الله خيرا، لا يجوز مدح الكُفّار وإن وُجِدت عندهم بعض الصِّفَات الجميلة ، وذلك لِعِدّة اعتبارات :




الاعتبار الأول : أن ما عندهم من السوء يغلب على ما عندهم من الْحُسْن . وسأذكر لذلك أمثلة :




- ما عندهم من ارتكاب الفواحش ، مما لا يُعَدّ ولا يُحصى .




- ما عندهم من الاعتداء البدني والجنسي !




- ما عندهم من التقاطع ، حتى أصبح الوفاء عندهم عملة نادرة ! ولا أدلّ على
ذلك من انتشار صُحبة الكلاب ، لِمَا تتميّز به من وفاء ! فُقِد في
المجتمعات الغربية ! حتى بلغ عدد الكلاب في فرنسا ( 9 ) ملايين كلب !!
ووفاء لها جُعِل لها مقبرة في باريس !! بينما يوجد أكثر من عشرين مليون
مسلم في فرنسا ليس لهم مقبرة خاصة !!!




- ما عند الكفار اليوم من حوادث الانتحار التي أصبحت تضرب أرقاما خيالية ! ففي نشرة رسمية ألمانية غربية :




ارتفعت نسبة الانتحار في ألمانيا وتأتي في بالمرتبة السادسة من 22 دولة
أوربية ! تقرير من مجلة (ام .ام. في) الطبية : 14 ألف ألماني يقدم على
الانتحار !




2173 منتحرا في إيطاليا في 1984 بزيادة قدرها 300 منتحر عن العام الذي
قبله، أعلى نسبة في الانتحار في إميليا رومانيا (أغنى إقليم إيطالي في
الدخل السنوي للفرد) !




- ما عندهم مِن ظُلم لغيرهم ، سواء كان ذلك في داخل مجتعماتهم – كالتفرقة
العنصرية – أو لِغيرهم ، مما هو مُشاهَد لا يُنكره الأصم ولا الأعمى !




ونشرت " الاقتصادية " أن نسبة الإعدام للسود في أمريكا تزيد عن نسبة البِيض
! مما أدى إلى انتقاد منظمة العفو الدولية للقضاء الأمريكي !!!




إلى غير ذلك مِن صُور السوء التي قد لا تُقابلها الأخلاق الحسنة – إن
وُجِدت – إلا في مقدار العُشر تقريبا !ومع ذلك فتلك الأخلاق قد يكون الدافع
إلى الالتزام بها ما يكون عندهم من قوّة القانون وصرامة العقوبة !




وأنا شخصيا قد تعاملت مع بعض الغربيين في بلادهم وفي بلادنا ! حتى في أكثر
الأشياء إعجابا لدى المعجبين بالغرب ، وهي : التِزام الدقة في المواعيد ،
وسُرعة الإنجاز ! فقبل عِدّة سنوات وفي أحد المطارات الغربية تم احتجاز
كُتُب لِمُدّة ستة أشهر !




وفي إحدى السفارات الغربية بقيت أنتظر منحي تأشيرة دخول البلد أكثر من
أسبوع ! وبقيت يوما في الانتظار أكثر من ساعتين ! كل ذلك لأجل مُقابلة قنصل
!




ولذلك قال الشيخ د . ناصر العقل حفظه الله : لا نُسلِّم بأن تلك الأخلاق
الحميدة تُوجد فعلا بين الكُفّار ، كما يُصوّرها المعجَبُون ! لكنها مظاهر
تُوجَد في حالات ، وفي أفراد ، وما يشهد الواقع به أن الكُفّار الآن عامة
أخلاقهم فاسدة وخبيثة ، ويكثر بينهم الحسد والغَدر والخيانة ، والبغي
والفساد ، والكذب والفجور ، وغيرها من الرذائل والفساد الأخلاقي ، الذي
يتذمّرون منه هُم ! ويُقلِق مُفكّريهم وعُقلاءهم ومُلصحيهم . اهـ .




الاعتبار الثاني : أن ذلك مُتضمّنا مدح من ذمّه الله ، ومحبة من أبغضه الله
، وتقريب من أبعده الله . ولذلك لَمَّا دخل أبو موسى الأشعري رضي الله عنه
على عمر بن الخطاب رضي الله عنه فَعَرَض عليه حساب العراق ، فأعجبه ذلك
فقال : ادع كاتبك يقرؤه عليّ ، فقال : إنه لا يدخل المسجد ، قال : ولم ،
قال : لأنه نصراني ، فَضَرَبَه عُمر رضي الله عنه بالدّرة ، فلو أصابته
لأوجعته ، ثم قال : لا تُعِزّوهم بعد أن أذَلّهم الله ، ولا تأمنوهم بعد أن
خَوّنهم الله ، ولا تُصَدِّقوهم بعد أن أكذبهم الله .




قال ابن حجر : وَمِنْ طَرِيق عِيَاض الأَشْعَرِيّ عَنْ أَبِي مُوسَى رَضْي
الله عنه أَنَّهُ اِسْتَكْتَبَ نَصْرَانِيًّا فَانْتَهَرَهُ عُمَر ،
وَقَرَأَ : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُود
وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاء ) الْآيَة . فَقَالَ أَبُو مُوسَى : وَاَللَّه
مَا تَوَلَّيْته وَإِنَّمَا كَانَ يَكْتُب ! فَقَالَ : أَمَا وَجَدْت فِي
أَهْل الإِسْلام مَنْ يَكْتُب ؟ لا تُدْنِهِمْ إِذْ أَقْصَاهُمْ اللَّه ،
وَلا تَأْتَمِنهُمْ إِذْ خَوَّنَهُمْ اللَّه ، وَلا تُعِزَّهُمْ بَعْدَ
أَنْ أَذَلَّهُمْ اللَّه .




الاعتبار الثالث : أن مادح الكفّار يغفل عن سوء بواطنهم التي ذمّها الله في
كِتابه . قال الشيخ الشنقيطي رحمه الله : وبصائر الكفار والمنافقين في
غاية الضعف . فَشِدّة ضَوء النور تزيدها عَمى . وقد صَرّح تعالى بهذا العمى
في قوله : ( أَفَمَن يَعْلَمُ أَنَّمَا أُنزِلَ إِلَيْكَ مِن رَبِّكَ الحق
كَمَنْ هُوَ أعْمَى ) ، وقوله : ( وَمَا يَسْتَوِي الأعْمَى والبَصِير ) ،
إلى غير ذلك من الآيات . اهـ .




الاعتبار الرابع : أن ما عند المسلمين من خير وتراحم وتعاطف وتكاتف ، لا
يُنكره إلاّ مُعانِد ، وإن وُجِد عندهم بعض التخاصم ، أو التخلّف عن ركب
الحضارة المادية ، إلاّ أن أخلاق المسلمين في هذا أرفع مقاما وأعلى شأنا ،
وهذا ما يَعْتَرِف به عُقلاء ومُنصِفُو الغرب ، حتى تمنّى كثير منهم أن لو
وُلِد في بلاد الإسلام !




وما أكثر ما يُعجَب الغربيون بالتلاحم الأُسَري عند المسلمين ، وبالوفاء الذي يسمعون عنه سَماعا !




الاعتبار الخامس : أن مادح الكفار اليوم كَمَادِح أبي جهل وكُفار قريش !
فإن القوم كان لديهم بقية أخلاق حميدة ، مثل : الوفاء بالعهد ، وحفظ الجوار
والذِّمم ، وتعظيم الْحَرَم ... إلى غير ذلك ، إلاّ أن تلك الخصال الحميدة
لا تُقابِل ما عند القوم من ظُلم وجَوْر وكُفر !




الاعتبار السادس – والأهَمّ - : أن الْمَدْح لا يأتي من فراغ ، وإنما يأتي
من إعجاب كامن في نفوس المادِحين المعجَبِين بالغرب ، وهذا نتيجة الانبهار
بالحضارة الغربية ، وصدق ابن القيم رحمه الله إذ يقول : وهذه العقول
الضِّعاف إذا صادفها الباطل جَالَتْ فيه وصَالت ونَطَقت وقَالتْ ، كما أن
الخفّاش إذا صادفه ظلام الليل طار وسار !




خفافيش أعشاها النهار بضوئه *** ولازَمها قِطع من الليل مظلم !




الاعتبار السابع : أن قائل ذلك القول قد شَابَه اليهود في قوله ، كما أخبر
الله عزّ وَجَلّ عنهم بِقوله : (أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ أُوتُوا
نَصِيبًا مِنَ الْكِتَابِ يُؤْمِنُونَ بِالْجِبْتِ وَالطَّاغُوتِ
وَيَقُولُونَ لِلَّذِينَ كَفَرُوا هَؤُلاءِ أَهْدَى مِنَ الَّذِينَ
آَمَنُوا سَبِيلاً (51) أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ وَمَنْ
يَلْعَنِ اللَّهُ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ نَصِيرًا) .




وأخيرا : ينبغي التفريق بين ذِكْر ما عندهم من جميل صِفات من باب الإنصاف ،
وبين مدحهم بسبب ذلك والإعجاب بهم ؛ فالأول مطلوب ؛ لأن المسلم يجب أن
يكون مُنصِفا حتى مع أعدائه ، كما قال تعالى : ( وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ
شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ
لِلتَّقْوَى ) .




ومن هذا الباب ما رواه مسلم عن المستورد القرشي عند عمرو بن العاص سمعت
رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : تقوم الساعة والروم أكثر الناس . فقال
له عمرو : أبْصِر ما تقول ! قال : أقول ما سمعت من رسول الله صلى الله
عليه وسلم . قال : لئن قلت ذلك إن فيهم لخصالاً أربعا : إنهم لأحْلم الناس
عند فتنة ، وأسرعهم إفاقة بعد مصيبة ، وأوْشَكهم كَـرّة بعد فـرّة ، وخيرهم
لمسكين ويتيم وضعيف ، وخامسة حسنة جميلة ، وأمنعهم من ظلم الملوك .


____________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أنيس الروح
المشرفة العامة
المشرفة العامة
avatar

عدد المساهمات : 2806
نقاط : 3283
تاريخ التسجيل : 03/08/2011
الموقع : الاسكندرية / مصر
تعاليق : عـليك ان تـدرك ان حقيقـة الإنـسان ليست بما يظهره لك بل بما يفعل لأجلك
لذلك إذا أردت أن تعرفـه فلا تصغ إلـى ما يقوله لــك بل أنظر إلى ما يفعله لأجلك .
الإنسان بأفعاله مش بكلامه

العمل/الترفيه : .teacher.
المزاج : رب اشرح لي صدري
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الثلاثاء مارس 26, 2013 7:35 pm

قال الامام محمد عبده رحمة الله عليه
عندما سأل عن أنطباعه حول زيارة قام بها لأحدى دول الغرب

فأجاب الأمام (( وجدت أسلام بلامسلمين أما في بلاد الأسلام فوجدت مسلمين بلا أسلام ))


هذه تعبر اشادة لكنها لا تقع تحت بند المحظورات لانها تنطوي على اشادة بعادات هناك هي في الاصل في عقيدتنا لكننا


هل من الممكن ان نفكر في الموضوع بالعكس


لما لا نجعل من هم على ملة غير الاسلام بان يشيدوا بالاسلام من خلال سلوك المسلمين
لماذا لا نشغل انفسنا بان نحسن سلوكنا ومظهرنا امام العالم بدلا من انشغالنا بكراهيتهم
لماذا لا ننشغل بان نكون افضل منهم
فغالبية ما يوجد ببلاد المسلمين من تكنولوجيا هي من بلاد الغرب واقلها الكمبيوتر الذي نستخدمه الان

وبرأيي ان الاشادة بهم على وجه الاطلاق لا تجوز لكن من الجائز ان نشيد بما يجب الاشادة به كالتقدم التكنولوجي واحترام العمل والقوانين

ليتنا نعمل اكثر مما نتكلم
عندما نعمل سيتحدث العالم عن انجازتنا
ويشيدوا ببلاد المسلمين
وهذا واجب على كل مسلم


شكرا لك يا مصطفى

دمت بخير

____________________________________________________________________

لا تستدرجني الكلمات ولكن تجذبني المواقف النبيلة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://www.facebook.com/aniselrouh
اسراء الصافي
المشرفة العامة
المشرفة العامة
avatar

عدد المساهمات : 1356
نقاط : 1674
تاريخ التسجيل : 02/08/2011
الموقع : الدنمارك كوبنهاكن
تعاليق : اذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدره الله عليك
العمل/الترفيه : عمل اداري وترجمه
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الأربعاء مارس 27, 2013 1:16 am

يسعد مساءك اخي مطصفى
لقد قرءت مقالك هذا وبانك ذكرت مساوء الغرب وكاننا نخن منزلين وليس لدينا مساؤه
ومن المفروض ان نكون خير امه اخرجت للناس لانه شريعتنا وديننا يعلمنا هذا
لقد ذكرت في مقالك عن الفساد والبغي اذا كنت تقصد بان الرجل يعيش مع المرءه بدون عقد في المحكمه
بماذا تمسى عندنا الزواج العرفي والميسار والمتعه وفرندلي وزواج الكاست
واخرج شئ زواج الدم الذي انتشر هذه الايام عند الشباب العربي
وثمره هذا الزواج سوف يقتل وهو في بطن امه او مصيره النقايات
وأقرء عن تونس والمغرب والكم الهايل من الاطفال بدون اباء ما تتصور هذا كيف ينشئ ناقم على المجتمع
وعلى البشر وعلى الدنيا كلها
اما في الغرب فهذا الطفل يعامل معامله اي طفل وينشئ نشأه صحيحه حتى لو الاب لم يعترف به فان الدوله تعين له اب يقوم بهذه المهمه لكي لا يتاثر هذا الطفل وينشئ بصوره صحيحه
المجتمع الغربي يمنع على القاصرات دون سن الثامنه عشر العيش مع الاصدقاء
ولكن نحن نزوج البنت وهي طفله بنت التسعه سنين ونرجع الى ذلك زواج السيده عائشه من الرسول الكريم
بينما هي تزوجت الرسول وعمرها سبعه عشر عاما
ثانيا الانتحار نعم تحصل حالات انتحار ولكن ليس كما صورتها بعض المرضى النفسين او الشباب الطائشين
وهذا عندما ينتحر فهو يؤذي نفسه ويذهب الى قدره
ولكن نحن انتحار الشباب الجماعي وبحجه الجهاد وقتل اعداد كبيره من الناس معه
لا ذنب لهم ولم يعملوا شئ له يقتلهم وييتم اطفالهم ويرمل نساءكم
ماذا تسميه هذا اخي الكريم
وكل هذا في كوم وارضاع الكبير كوم اخر والرجل الذي طلق زوجته وترك سته اطفال لانها لم توافق على ارضاع صديقه
والشئ الذي لا يصدق هو زواج ملك اليمين
وجهاد النكاح واشياء كثيره اخي الكريم
فاذا صدر شئ سئ من قسم فليس كل المجتمع سئ
واذا انت انتظرت في سبيل حصولك على الفيزا هذه التصرفات اتخذت بعدما رؤوا ما يشين من تصرفاتنا
نحن نسرق ونقول ديننا حلل سرقه الكفار وانتم كفار نحن نكذب في سبيل حصولنا على الاقامه وعدم العمل
فسوء تصرفاتهم معنا
نحن من بدءنا بها
واذا تذكر عن لا توجد رحمه عندهم لا بل هم اهل الرحمه والرئفه
حسب ما اعتقد انك لا ترى تلفاز ولا ترى اخبار فقبل ايام رايت تقرير ان الحكومه الاردنيه
ونشرت صور بعض المسنين النزلاء في دار المسنين في الصحف لعله حد يتعرف عليهم لانهم وضعوا امام
الدار وهربوا بينما هنا يلتقون في الاعياد وفي اعياد الميلاد وفي المناسبات
والمسنين لا يبقون وحدهم اذا كانوا في بيتوهم ياتهم الموظف خاص به واذا في دار المسنين فهم يعتنون به
تعرف اخي مصطفى نحن نصدق ما نقرء ومن اناس عوملت بالسئ لانها عملت السئ


عدل سابقا من قبل اسراء الصافي في الأربعاء مارس 27, 2013 1:38 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء الصافي
المشرفة العامة
المشرفة العامة
avatar

عدد المساهمات : 1356
نقاط : 1674
تاريخ التسجيل : 02/08/2011
الموقع : الدنمارك كوبنهاكن
تعاليق : اذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدره الله عليك
العمل/الترفيه : عمل اداري وترجمه
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الأربعاء مارس 27, 2013 1:28 am

وهذا مقال للشيخ
د. عائض القرني

أكتب هذه المقالة من باريس في رحلة علاج الركبتين وأخشى أن أتهم بميلي إلى الغرب وأنا أكتبُ عنهم شهادة حق وإنصاف ، والله إن غبار حذاء محمد بن عبد الله ( صلى الله عليه وسلم ) أحبُ إليّ من أميركا وأوروبا مجتمِعَتين ولكن الاعتراف بحسنات الآخرين منهج قرآني ، يقول تعالى: « ليسوا سواء من أهل الكتاب أمة قائمة ».

وقد أقمت في باريس أراجع الأطباء وأدخل المكتبات وأشاهد الناس وأنظر إلى تعاملهم فأجد رقة الحضارة ، وتهذيب الطباع ، ولطف المشاعر ، وحفاوة اللقاء ، حسن التأدب مع الآخر ، أصوات هادئة ، حياة منظمة ، التزام بالمواعيد ، ترتيب في شؤون الحياة ، أما نحن العرب فقد سبقني ابن خلدون لوصفنا بالتوحش والغلظة ، وأنا أفخر بأني عربي؛ لأن القرآن عربي والنبي عربي ، ولولا أن الوحي هذّب أتباعه لبقينا في مراتع هبل واللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى . ولكننا لم نزل نحن العرب من الجفاء والقسوة بقدر ابتعادنا عن الشرع المطهر.

نحن مجتمع غلظة وفظاظة إلا من رحم الله ، فبعض المشايخ وطلبة العلم وأنا منهم جفاة في الخُلُق ، وتصحّر في النفوس ، حتى إن بعض العلماء إذا سألته أكفهرَّ وعبس وبسر ، الجندي يمارس عمله بقسوة ويختال ببدلته على الناس ، من الأزواج زوج شجاع مهيب وأسدٌ هصور على زوجته وخارج البيت نعامة فتخاء ، من الزوجات زوجة عقرب تلدغ وحيّة تسعى ، من المسئولين من يحمل بين جنبيه نفس النمرود بن كنعان كِبراً وخيلاء حتى إنه إذا سلّم على الناس يرى أن الجميل له ، وإذا جلس معهم أدى ذلك تفضلاً وتكرماً منه ، الشرطي صاحب عبارات مؤذية ، الأستاذ جافٍ مع طلابه ، فنحن بحاجة لمعهد لتدريب الناس على حسن الخُلُق وبحاجة لمؤسسة لتخريج مسئولين يحملون الرقة والرحمة والتواضع ، وبحاجة لمركز لتدريس العسكر اللياقة مع الناس ، وبحاجة لكلية لتعليم الأزواج والزوجات فن الحياة الزوجية.

المجتمع عندنا يحتاج إلى تطبيق صارم وصادق للشريعة لنخرج من القسوة والجفاء الذي ظهر على وجوهنا وتعاملنا . في البلاد العربية يلقاك غالب العرب بوجوه عليها غبرة ترهقها قترة ، من حزن وكِبر وطفشٍ وزهق ونزق وقلق ، ضقنا بأنفسنا وبالناس وبالحياة ، لذلك تجد في غالب سياراتنا عُصي وهراوات لوقت الحاجة وساعة المنازلة والاختلاف مع الآخرين ، وهذا الحكم وافقني عليه من رافقني من الدعاة ، وكلما قلت: ما السبب ؟

قالوا: الحضارة ترقق الطباع ، نسأل الرجل الفرنسي عن الطريق ونحن في سيارتنا فيوقف سيارته ويخرج الخارطة وينزل من سيارته ويصف لك الطريق وأنت جالس في سيارتك ، نمشي في الشارع والأمطار تهطل علينا فيرفع أحد المارة مظلته على رؤوسنا ، نزدحم عند دخول الفندق أو المستشفى فيؤثرونك مع كلمة التأسف ، أجد كثيراً من الأحاديث النبوية تُطبَّق هنا ، احترام متبادل ، عبارات راقية ، أساليب حضارية في التعامل.

بينما تجد أبناء يعرب إذا غضبوا لعنوا وشتموا وأقذعوا وأفحشوا ، أين منهج القرآن: « وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن » ، « وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما » ، « فاصفح الصفح الجميل » ، « ولا تصعّر خدّك للناس ولا تمش في الأرض مرحاً إن الله لا يحب كل مختال فخور ، واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير » . وفي الحديث: « الراحمون يرحمهم الرحمن » ، و « المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده » ، و « لا تباغضوا ولا تقاطعوا ولا تحاسدوا » . عندنا شريعة ربّانيّة مباركة لكن التطبيق ضعيف ، يقول عالم هندي: ( المرعى أخضر ولكن العنز مريضة
وشهد شاهدا من اهلها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء الصافي
المشرفة العامة
المشرفة العامة
avatar

عدد المساهمات : 1356
نقاط : 1674
تاريخ التسجيل : 02/08/2011
الموقع : الدنمارك كوبنهاكن
تعاليق : اذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدره الله عليك
العمل/الترفيه : عمل اداري وترجمه
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الأربعاء مارس 27, 2013 1:52 am

وهذا ايضا احد الدعات يقول
نحن قوم شغلتنا الجزئيات عن الكليات والفروع عن الأصول والقالب عن المضمون والصوت والصورة عن السمت والسيرة، تطاحنّا في ما بيننا على مسائل خلافية وتركنا الدعوة إلى أصول الملة من تصحيح التوحيد وتقوية الإيمان وتهذيب الأخلاق وإقامة العدل ونشر السلام والدعوة بالحكمة وإشاعة الأخوة وعمارة الأرض بالزراعة والصناعة والاكتشاف والبناء.
العلماء مشغولون بمسألة الغناء وإرضاع الكبير وكشف وجه المرأة والاختلاط وقيادة المرأة للسيارة، وفي العالم الإسلامي ملايين يجهلون التوحيد وإخلاص العبودية لله
والشباب تعصف بهم موجة الغلو والمخدرات والتحلل من الدين، الناس مشغولون بالحياة اختراعا وبناء وتعميرا، ونحن مشغولون بالجدل والخلاف المذموم والقيل والقال، انهمكنا في مسائل طُبخت واحترقت من أكثر من ألف عام وما زلنا نعيد الكلام ونكرر العبارات ونجترّ الخلاف، تشاغلنا بالتقليد والمحاكاة على حساب التجديد، ورضينا بحفظ كلام الأئمة على حساب الاستنباط والفهم من الكتاب والسنة
الراديو والتلفزيون والميكرفون وآلة التصوير فتقاتلنا نحن في حكم استعمالها، قدّم الغرب الثلاجة والبرادة والسخّانة والفرّامة والطيّارة والسيّارة والحفّارة والحرّاثة وكان المفروض أن نقدم لهم الإيمان والأخلاق والسكينة والرحمة والسلام والهداية، لكننا تشاغلنا بسبهم وتهديدهم والدعاء عليهم بالويل والثبور وعظائم الأمور وقاصمة الظهور
أرسلوا لنا أطباء ومهندسين ومخترعين، وذهب بعض شبابنا إليهم مفجرين ومدمرين. كان أسلافنا يفتحون الشرق والغرب بكلمة التوحيد لا إله إلا الله، محمد رسول الله مع العدل والمساواة والحرية والسلام، ونحن قعدنا في أماكننا نلوم أنفسنا ونندب حظنا ونتغنى بماضينا ونتناحر في ما بيننا على جزئيات المسائل ومفردات من السنن، كل سنة نخرج للعالم بحملة هائلة من الضجيج والصجيج، والصياح والنواح والصراخ في مسألة قيادة المرأة للسيارة وسفرها إلى مكة بالطائرة بلا محرم واستخدامها للعدسات اللاصقة وحكم الموسيقى ومشاركة الدعاة في بعض القنوات الفضائية،
طبعا الخطاب يطول ولكن لم انقله كله خوفا من الملل
ارجوا ان وصلت الفكره وشكرا لك اخي مصطفى لانك
فتحت باب النقاش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 2015
نقاط : 2737
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الأربعاء مارس 27, 2013 5:58 pm

السلام عليكم ورحمة الله
بادئا ذي بدء أشكركما انيس واسراء على اثراء الموضوع
وهذا هو الهدف هو النقاش البناء بعيدا عن العصبية والتعصب
لأن المسلم يجب عليه احقاق الحق ولو على نفسه
وانتما لقد افضيتما في الموضوع وفتحتما باب النقاش فياريت الكل يشارك فيه
وهذا التدخل منكما اسعدني كثير ورديكم كان في مستوى ثقافتنا واطلاعكما الكبيرين
ودليل على طيب اخلاقكما الرائعة
فلكما آيات الاحترام والتقدير

____________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 2015
نقاط : 2737
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الأربعاء مارس 27, 2013 6:07 pm

أنيس الروح كتب:
قال الامام محمد عبده رحمة الله عليه
عندما سأل عن أنطباعه حول زيارة قام بها لأحدى دول الغرب

فأجاب الأمام (( وجدت أسلام بلامسلمين أما في بلاد الأسلام فوجدت مسلمين بلا أسلام ))


هذه تعبر اشادة لكنها لا تقع تحت بند المحظورات لانها تنطوي على اشادة بعادات هناك هي في الاصل في عقيدتنا لكننا


هل من الممكن ان نفكر في الموضوع بالعكس


لما لا نجعل من هم على ملة غير الاسلام بان يشيدوا بالاسلام من خلال سلوك المسلمين
لماذا لا نشغل انفسنا بان نحسن سلوكنا ومظهرنا امام العالم بدلا من انشغالنا بكراهيتهم
لماذا لا ننشغل بان نكون افضل منهم
فغالبية ما يوجد ببلاد المسلمين من تكنولوجيا هي من بلاد الغرب واقلها الكمبيوتر الذي نستخدمه الان

وبرأيي ان الاشادة بهم على وجه الاطلاق لا تجوز لكن من الجائز ان نشيد بما يجب الاشادة به كالتقدم التكنولوجي واحترام العمل والقوانين

ليتنا نعمل اكثر مما نتكلم
عندما نعمل سيتحدث العالم عن انجازتنا
ويشيدوا ببلاد المسلمين
وهذا واجب على كل مسلم


شكرا لك يا مصطفى

دمت بخير


أختي انيس
ليس محمد عبده هو الوحيد من ذكر ذلك بل الكثيرون ومازال هذا الكلام إلى اليوم
وهذا ليس اعجابا بل حسرة على واقع نعيش عكسه في بلاد الاسلام هذه البلاد التي شهد اهلها بوحدانية الله ويعتنقون افضل دين وهو الاسلام
ولكن مع كل اسف نجد أن لاسلام اصبح مجرد اسم
ولقد طرحت اسئلة في الأخير فعلا نعجز عن الاجابة عنها رغم بساطتها لأننا نعرف واقعنا جيدا
إذن أختي فالتغيير ياتي من انفسنا أولا لأن الله قال : لا يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم
فعلا لما لا تئثر نحن في هؤلاء ونجعلهم يتاثرون بنا ؟
لماذا لا نجعلهم ينبهرون بنا بدلانبهارنا بهم ؟
ولماذا ؟ ولماذا؟ لماذا؟
لكن مع الأسف هو تقليدجنا لهم ونظرتنا لهم بانهم افضل منا هوالسبب

شكرا لك أينيس على مذاخلتك الرائعة
ياريت الكل يفكر تفكيرك لكنا افضل من لكل

تحيتي القلبية


____________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 2015
نقاط : 2737
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الأربعاء مارس 27, 2013 6:18 pm

اسراء الصافي كتب:

يسعد مساءك اخي مطصفى
لقد قرءت مقالك هذا وبانك ذكرت مساوء الغرب وكاننا نخن منزلين وليس لدينا مساؤه
ومن المفروض ان نكون خير امه اخرجت للناس لانه شريعتنا وديننا يعلمنا هذا
لقد ذكرت في مقالك عن الفساد والبغي اذا كنت تقصد بان الرجل يعيش مع المرءه بدون عقد في المحكمه
بماذا تمسى عندنا الزواج العرفي والميسار والمتعه وفرندلي وزواج الكاست
واخرج شئ زواج الدم الذي انتشر هذه الايام عند الشباب العربي
وثمره هذا الزواج سوف يقتل وهو في بطن امه او مصيره النقايات
وأقرء عن تونس والمغرب والكم الهايل من الاطفال بدون اباء ما تتصور هذا كيف ينشئ ناقم على المجتمع
وعلى البشر وعلى الدنيا كلها
اما في الغرب فهذا الطفل يعامل معامله اي طفل وينشئ نشأه صحيحه حتى لو الاب لم يعترف به فان الدوله تعين له اب يقوم بهذه المهمه لكي لا يتاثر هذا الطفل وينشئ بصوره صحيحه
المجتمع الغربي يمنع على القاصرات دون سن الثامنه عشر العيش مع الاصدقاء
ولكن نحن نزوج البنت وهي طفله بنت التسعه سنين ونرجع الى ذلك زواج السيده عائشه من الرسول الكريم
بينما هي تزوجت الرسول وعمرها سبعه عشر عاما
ثانيا الانتحار نعم تحصل حالات انتحار ولكن ليس كما صورتها بعض المرضى النفسين او الشباب الطائشين
وهذا عندما ينتحر فهو يؤذي نفسه ويذهب الى قدره
ولكن نحن انتحار الشباب الجماعي وبحجه الجهاد وقتل اعداد كبيره من الناس معه
لا ذنب لهم ولم يعملوا شئ له يقتلهم وييتم اطفالهم ويرمل نساءكم
ماذا تسميه هذا اخي الكريم
وكل هذا في كوم وارضاع الكبير كوم اخر والرجل الذي طلق زوجته وترك سته اطفال لانها لم توافق على ارضاع صديقه
والشئ الذي لا يصدق هو زواج ملك اليمين
وجهاد النكاح واشياء كثيره اخي الكريم
فاذا صدر شئ سئ من قسم فليس كل المجتمع سئ
واذا انت انتظرت في سبيل حصولك على الفيزا هذه التصرفات اتخذت بعدما رؤوا ما يشين من تصرفاتنا
نحن نسرق ونقول ديننا حلل سرقه الكفار وانتم كفار نحن نكذب في سبيل حصولنا على الاقامه وعدم العمل
فسوء تصرفاتهم معنا
نحن من بدءنا بها
واذا تذكر عن لا توجد رحمه عندهم لا بل هم اهل الرحمه والرئفه
حسب ما اعتقد انك لا ترى تلفاز ولا ترى اخبار فقبل ايام رايت تقرير ان الحكومه الاردنيه
ونشرت صور بعض المسنين النزلاء في دار المسنين في الصحف لعله حد يتعرف عليهم لانهم وضعوا امام
الدار وهربوا بينما هنا يلتقون في الاعياد وفي اعياد الميلاد وفي المناسبات
والمسنين لا يبقون وحدهم اذا كانوا في بيتوهم ياتهم الموظف خاص به واذا في دار المسنين فهم يعتنون به
تعرف اخي مصطفى نحن نصدق ما نقرء ومن اناس عوملت بالسئ لانها عملت السئ

ومساؤك أسعد أختي اسراء
انا ذكرت في المقال ما يجري في بلاد الغرب
وقلبي يتعصر ويتقطع لما اراه في بلاد الاسم هذه البلاد التي يفترض انها اولى بكل ما ذكرت
لأنهم فهموا العلاقات جيدا وحياة الأمم ةوسادتها كيف تكون رغم ان ديننا اعطانا المنهاج القويم لذلك
لكننا انشغلنا عنه بما يتينا من هؤلاء ونحن معتقدين انهم افضل منا
وهذا له ت|أثيره السلبي
ومع كل اسف نحن لا نأخذ منهم إلا الأمور الدنيئة والسيئة لأننت ننظر إليهم تنهم قوم أهل حظارة
حت في اسوء سلوكاننهم
ومع ذلك ورغم ما ذكرت من سلوكات جميلة لك نالأسوء هو الأعم
لا نظلم ديننا بسلوكاتنا وسكلوكات حكامنا وانظمتنا التي استرودناها منهم
أما أنواع الزواج التي ذكرت فديننانهى عنها وحرمها وللعلمائ أقوال واقوال ولكن نحن من ابتعدنا عن ديننا ومشينا عكس ذلك تقليدا للغرب بسبب انبهارنا بهم
نحن فعلا بعيدين عن ديننا فالنمرض فينا نحن
ومع ذلك باي حق نمدح هؤلاء ؟
نحن ل مدحنا نمدح ديننا



____________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 2015
نقاط : 2737
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الأربعاء مارس 27, 2013 6:26 pm

اسراء الصافي كتب:

وهذا مقال للشيخ
د. عائض القرني

أكتب هذه المقالة من باريس في رحلة علاج الركبتين وأخشى أن أتهم بميلي إلى الغرب وأنا أكتبُ عنهم شهادة حق وإنصاف ، والله إن غبار حذاء محمد بن عبد الله ( صلى الله عليه وسلم ) أحبُ إليّ من أميركا وأوروبا مجتمِعَتين ولكن الاعتراف بحسنات الآخرين منهج قرآني ، يقول تعالى: « ليسوا سواء من أهل الكتاب أمة قائمة ».

وقد أقمت في باريس أراجع الأطباء وأدخل المكتبات وأشاهد الناس وأنظر إلى تعاملهم فأجد رقة الحضارة ، وتهذيب الطباع ، ولطف المشاعر ، وحفاوة اللقاء ، حسن التأدب مع الآخر ، أصوات هادئة ، حياة منظمة ، التزام بالمواعيد ، ترتيب في شؤون الحياة ، أما نحن العرب فقد سبقني ابن خلدون لوصفنا بالتوحش والغلظة ، وأنا أفخر بأني عربي؛ لأن القرآن عربي والنبي عربي ، ولولا أن الوحي هذّب أتباعه لبقينا في مراتع هبل واللات والعزى ومناة الثالثة الأخرى . ولكننا لم نزل نحن العرب من الجفاء والقسوة بقدر ابتعادنا عن الشرع المطهر.

نحن مجتمع غلظة وفظاظة إلا من رحم الله ، فبعض المشايخ وطلبة العلم وأنا منهم جفاة في الخُلُق ، وتصحّر في النفوس ، حتى إن بعض العلماء إذا سألته أكفهرَّ وعبس وبسر ، الجندي يمارس عمله بقسوة ويختال ببدلته على الناس ، من الأزواج زوج شجاع مهيب وأسدٌ هصور على زوجته وخارج البيت نعامة فتخاء ، من الزوجات زوجة عقرب تلدغ وحيّة تسعى ، من المسئولين من يحمل بين جنبيه نفس النمرود بن كنعان كِبراً وخيلاء حتى إنه إذا سلّم على الناس يرى أن الجميل له ، وإذا جلس معهم أدى ذلك تفضلاً وتكرماً منه ، الشرطي صاحب عبارات مؤذية ، الأستاذ جافٍ مع طلابه ، فنحن بحاجة لمعهد لتدريب الناس على حسن الخُلُق وبحاجة لمؤسسة لتخريج مسئولين يحملون الرقة والرحمة والتواضع ، وبحاجة لمركز لتدريس العسكر اللياقة مع الناس ، وبحاجة لكلية لتعليم الأزواج والزوجات فن الحياة الزوجية.

المجتمع عندنا يحتاج إلى تطبيق صارم وصادق للشريعة لنخرج من القسوة والجفاء الذي ظهر على وجوهنا وتعاملنا . في البلاد العربية يلقاك غالب العرب بوجوه عليها غبرة ترهقها قترة ، من حزن وكِبر وطفشٍ وزهق ونزق وقلق ، ضقنا بأنفسنا وبالناس وبالحياة ، لذلك تجد في غالب سياراتنا عُصي وهراوات لوقت الحاجة وساعة المنازلة والاختلاف مع الآخرين ، وهذا الحكم وافقني عليه من رافقني من الدعاة ، وكلما قلت: ما السبب ؟

قالوا: الحضارة ترقق الطباع ، نسأل الرجل الفرنسي عن الطريق ونحن في سيارتنا فيوقف سيارته ويخرج الخارطة وينزل من سيارته ويصف لك الطريق وأنت جالس في سيارتك ، نمشي في الشارع والأمطار تهطل علينا فيرفع أحد المارة مظلته على رؤوسنا ، نزدحم عند دخول الفندق أو المستشفى فيؤثرونك مع كلمة التأسف ، أجد كثيراً من الأحاديث النبوية تُطبَّق هنا ، احترام متبادل ، عبارات راقية ، أساليب حضارية في التعامل.

بينما تجد أبناء يعرب إذا غضبوا لعنوا وشتموا وأقذعوا وأفحشوا ، أين منهج القرآن: « وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن » ، « وإذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما » ، « فاصفح الصفح الجميل » ، « ولا تصعّر خدّك للناس ولا تمش في الأرض مرحاً إن الله لا يحب كل مختال فخور ، واقصد في مشيك واغضض من صوتك إن أنكر الأصوات لصوت الحمير » . وفي الحديث: « الراحمون يرحمهم الرحمن » ، و « المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده » ، و « لا تباغضوا ولا تقاطعوا ولا تحاسدوا » . عندنا شريعة ربّانيّة مباركة لكن التطبيق ضعيف ، يقول عالم هندي: ( المرعى أخضر ولكن العنز مريضة
وشهد شاهدا من اهلها


هذا راي الداعية اسلامي معروف
وراي يجيب ان يحترم
وهو حسرة لواقع المسلمين الذي ابتعدوا عن دينهم وعن سلكواتهم الطيبة لغيرهم
وليس اعجابا لأنه يفترض ان نكون نحن اولى بذلك

لكن ما جاء في مقالي هو عبارة عن احاديث تنهى عن مدح هؤلاء والاشادة بهم
نحن قوم نقول للمحسن احسنت وللمسيئ اسات وهذه قمة العدل لكن لن افتخر بهم وأجعلهم حديثي في كل مجلس فهذا براي تنقيص من قيمة المسلمين والاسلام
لما لا نفقتخر بصحابة الرسول صلى الله عليه وسلم وهم من علمونا كل شيء حسن؟
بارك الله فيك على اضفتك القيمة

تقديري واحترامي

____________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 2015
نقاط : 2737
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الأربعاء مارس 27, 2013 6:35 pm

اسراء الصافي كتب:

وهذا ايضا احد الدعات يقول
نحن قوم شغلتنا الجزئيات عن الكليات والفروع عن الأصول والقالب عن المضمون والصوت والصورة عن السمت والسيرة، تطاحنّا في ما بيننا على مسائل خلافية وتركنا الدعوة إلى أصول الملة من تصحيح التوحيد وتقوية الإيمان وتهذيب الأخلاق وإقامة العدل ونشر السلام والدعوة بالحكمة وإشاعة الأخوة وعمارة الأرض بالزراعة والصناعة والاكتشاف والبناء.
العلماء مشغولون بمسألة الغناء وإرضاع الكبير وكشف وجه المرأة والاختلاط وقيادة المرأة للسيارة، وفي العالم الإسلامي ملايين يجهلون التوحيد وإخلاص العبودية لله

والشباب تعصف بهم موجة الغلو والمخدرات والتحلل من الدين، الناس مشغولون بالحياة اختراعا وبناء وتعميرا، ونحن مشغولون بالجدل والخلاف المذموم والقيل والقال، انهمكنا في مسائل طُبخت واحترقت من أكثر من ألف عام وما زلنا نعيد الكلام ونكرر العبارات ونجترّ الخلاف، تشاغلنا بالتقليد والمحاكاة على حساب التجديد، ورضينا بحفظ كلام الأئمة على حساب الاستنباط والفهم من الكتاب والسنة
الراديو والتلفزيون والميكرفون وآلة التصوير فتقاتلنا نحن في حكم استعمالها، قدّم الغرب الثلاجة والبرادة والسخّانة والفرّامة والطيّارة والسيّارة والحفّارة والحرّاثة وكان المفروض أن نقدم لهم الإيمان والأخلاق والسكينة والرحمة والسلام والهداية، لكننا تشاغلنا بسبهم وتهديدهم والدعاء عليهم بالويل والثبور وعظائم الأمور وقاصمة الظهور
أرسلوا لنا أطباء ومهندسين ومخترعين، وذهب بعض شبابنا إليهم مفجرين ومدمرين. كان أسلافنا يفتحون الشرق والغرب بكلمة التوحيد لا إله إلا الله، محمد رسول الله مع العدل والمساواة والحرية والسلام، ونحن قعدنا في أماكننا نلوم أنفسنا ونندب حظنا ونتغنى بماضينا ونتناحر في ما بيننا على جزئيات المسائل ومفردات من السنن، كل سنة نخرج للعالم بحملة هائلة من الضجيج والصجيج، والصياح والنواح والصراخ في مسألة قيادة المرأة للسيارة وسفرها إلى مكة بالطائرة بلا محرم واستخدامها للعدسات اللاصقة وحكم الموسيقى ومشاركة الدعاة في بعض القنوات الفضائية،
طبعا الخطاب يطول ولكن لم انقله كله خوفا من الملل
ارجوا ان وصلت الفكره وشكرا لك اخي مصطفى لانك
فتحت باب النقاش


الحديث في تلك الأمور هل هي من الدين أم لا
أم نترك الحبل على الغارب ونهملها ؟
لأن تلك الأمور تمس ديننا في الصميم وهو ما يروج له الغرب والمعجبون بهم

واوافقك القول انه يجب علينا ان نعمل على الجانيبين لا ضرر ولا ضرار
الدعوة إلى الدين تكو بالسلوك قبل الكلمة
فإذا نحن خالفنا ديننا ودعونا له فكيف سيصل إلى غيرنا

فعلا اهتممنت بسفاسف الأمور وانشغلنا بها عنالدعوة السليمة الصحيحة
بارك لله فيك أختي اسراء على اثرائك الموضوع
وجزاك الله خير الجزاء
وجعل ما تقدمين من فائدة في ميزان حسناتك

____________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 2015
نقاط : 2737
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الأربعاء مارس 27, 2013 6:46 pm

إخوتي الكرام :
لابد من عدم الخلط هنا بين أمرين : ( مدحهم ) و ( إنصافهم ) .
أمامدحهم فرأيي أنه لايجوز ، ولو بصفة حسنة فيهم ، لأن المدح باعثه "
الإعجاب " و " الإكبار " .. وقد يصل " للتعظيم " .وعليه يُحمل ما سأنقله عن
بعض العلماء في التشنيع على فاعله .
وأما إنصافهم ؛ فيجوز بما هو فيهم ؛ لكي لا يقع المسلم في الظلم ، والإنصاف
خبر مجرد ، لا علاقة له بالإعجاب أو ... الخ . وعليه يحمل قوله تعالى : (
ومن أهل الكتاب مَن إن تأمنه بقنطار يؤدَّه إليك ) ، وقوله : ( ليسوا سواء
.. ) ، وعليه يُحمل حديث عمرو بن العاص - رضي الله عنه - السابق .
أما التحذير من ( مدحهم ) ؛ فوجدت عنه التالي في كتاب "
الفصل المبين في مسألة الهجرة ومفارقة المشركين " للشيخ حسين العوايشة -
وفقه الله - :
( مما قيل فيمن يمدح حال اليهود والنصارى :
قال العلامة أبو الطيب صديق بن حسن البخاري في كتاب "العبرة" (ص 245):
"وأما من يمدح النصارى، ويقول إنهم أهل العدل، أو يحبّون العدل، ويكثر
ثناءهم في المجالس، ويهين ذكر السلطان للمسلمين، وينسب إلى الكفار النّصيفة
وعدم الظلم والجور؛ فحكم المادح أنه فاسق عاص مرتكب لكبيرة؛ يجب عليه
التوبة منها والندم عليها؛ إذا كان مدحه لذات الكفار من غير ملاحظة الكفر
التي فيهم. فإن مدحهم من حيث صفة الكفر فهو كافر، لأنه مدح الكفر الذي ذمه
جميع الشرائع.
وقد حذر رسول الله صلى الله عليه وسلم من مدح المسلم بما لا يعلمه المرء،
فقال وقد سمع قوماً يمدحون شخصاً: "لقد قطعتم عنق الرجل" أي أهلكتموه.
وأما مدح العدل بما فيه تزكية له عند حاكم أو تعريفاً بشأنه؛ فهو جائز بل قد يجب .
وحاصله أن مدح الكفار لكفرهم ارتداد عن دين الإسلام، ومدحهم مجرداً عن هذا القصد كبيرة يعزر مرتكبها؛ بما يكون زاجراً له.
وأما قوله؛ أنهم أهل عدل؛ فإن أراد أن الأمور الكفرية التي منها أحكامهم
القانونية عدل فهو كفر بواح صراح، فقد ذمها الله سبحانه وشنع عليها؛ وسماها
عتواً وعناداً وطغياناً، وإفكاً وإثماً مبيناً، وخسراناً مبيناً وبهتاناً.

والعدل إنما هو شريعة الله التي حواها كتابه الكريم وسنة نبيه الرؤوف الرحيم، قال تعالى: ( إن الله يأمر بالعدل والإحسان ) .
فلو كانت أحكام النصارى عدلاً؛ لكانت مأموراً بها، ولزم على ذلك التناقض
والتدافع في الرد عليهم، قال تعالى: ( أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من
الله حكماً لقوم يوقنون ) .فالله سبحانه حكمه هو الحسن لا غيره، فأنى يكون
لحكم النصارى حسن لأن كل عدل حسن، وكل جور قبيح، الحسن ما حسّنه الشرع،
والقبيح ما قبحه الشرع لا العقل.
وقال تعالى: ( يريدون أن يتحاكموا إلى الطاغوت وقد أُمروا أن يكفروا به ) .
وهؤلاء سموا ما أمرهم الله بالكفر به عدلاً، وغلوا في ضلالهم، ( ويريد
الشيطان أن يضلهم ضلالاً بعيداً ) .
وإن أرادوا العدل المجازي الذي هو عمارة الدنيا؛ بترك الظلم الذي هو تخريب
الدنيا؛ فلا يلزم منه الكفر، لكنه يزجر عن ذلك الزجر البليغ".
وقال (ص 248 ) من نفس الكتاب:
"....فمن أهان السلطان ورفع قدر الكفر وأرباب الطغيان أهانه الله، ومن يهن
الله فما له من مكرم، فإن أهان السلطان من حيث رعاية الإسلام، ومدح النصارى
واليهود رعاية الكفر صار مرتداً، وإن مدح من حيث العمارة الدنيوية وضبطها
وحماية الرعية عن المظالم، وبذل الأموال في إقامة الناموس الدنيوي؛ وعزة
الدعوى؛ فينسب النصارى إلى القيام بذلك، والسلطان إلى القصور فيه كان هذا
المادح ممن غلب عليه حب العاجلة على الآجلة، وأشرب قلبه حب الحطام الفاني،
وبعد مرماه عن مراعاة سمة الإسلام، فهو بدنياه مغرور، ومحب العاجلة ومؤثرها
على الآجلة مفتون مأزور، أعاذ الله إخواننا المسلمين عن ذلك.
قال تعالى: ( من كان يريد حرث الآخرة نزد له في حرثه ومن كان يريد حرث الدنيا نؤته منها وماله في الآخرة من نصيب ) .
وهذا المغرور ما درى من جهله وغباوته وبلادته وحماقته وسفاهته، أن حفظ
الدنيا الذي حصله برعاية النصارى؛ فوت عليه أضعافاً مضاعفة من دينه، بل
ربما جره إلى انطماس معالم الدين بالكلية، فإنه بمخالطته للكفار المذكورين؛
عمت عليه معاملاتهم وقوانينهم الضلالية، فارتكب الربا ورأى الخمر
والخنـزير وسمع ثالث ثلاثة، وتكاسل عن الصلوات بحكم الوفاق، ورأى الزنا
وسمع الخنا، ورضي بالمكوس بأنواعها، واستحسن تنظيماتهم الجائرة، واستمر على
ذلك حتى صار له مألوفاً لا يستنكره ولا يستهجنه البتة. وربما مع طول
التمادي اعتقد حله بغلب الجهل، فقد حرم دينه من حيث حصل دنياه، والدنيا
والآخرة ضرتان...".
هذا وفي "الروضة النواوية" في (باب الردة) ما لفظه: "ولو قال معلم الصبيان
أن اليهود خير من المسلمين بكثير؛ لأنهم يقضون حقوق معلمي صبيانهم كفر".
وجاء في "أسنى المتاجر".
"وما ذكرت عن هؤلاء المهاجرين من قبيح الكلام، وسب دار الإسلام، وتمني
الرجوع إلى دار الشرك والأصنام، وغير ذلك من الفواحش المنكرة التي لا تصدر
إلا من اللئام، يوجب لهم خزي الدنيا والآخرة، وينـزلهم أسوأ المنازل،
والواجب على من مكنه الله في الأرض ويسّره لليسرى؛ أن يقبض على هؤلاء؛ وأن
يرهقهم العقوبة الشديدة، والتنكيل المبرح؛ ضرباً وسجناً حتى لا يتعدوا حدود
الله".
وجاء فيه أيضاً:
"وما ذكرتم عن سخيف العقل والدين من قوله: "إلى ها هنا يهاجر" في قالب
الازدراء والتهكم، وقول السفيه الآخر: "إن جاء صاحب "قشتالة" إلى هذه
النواحي يسير إليه؛ .... إلى آخر كلامه البشيع ولفظه الشنيع، لا يخفى على
سيادتكم؛ ما في كلام كل واحدٍ منهما من السماحة في التعبير، كما لا يخفى ما
على كل منهما في ذلك من الهجنة وسوء النكير؛ إذ لا يتفوه بذلك ولا يستبيحه
إلا من سفه نفسه، وفقد –والعياذ بالله- حسّه". أ.هـ
والله الموفق ..

____________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 2015
نقاط : 2737
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الأربعاء مارس 27, 2013 6:56 pm

إذا قال إن أخلاق الكفار أفضل من أخلاق
المسلمين – بهذا الإطلاق - فهذا محرم لا شك في ذلك ، بل يستتاب صاحبه ،
لأن رأس الأخلاق وأهمها الخلق مع الله تعالى ، والأدب معه وترك عبادة ما
سواه ، وهذا متحقق في المسلمين دون الكافرين ، كما أن فيه تعميما على كل
المسلمين ، ولا بد أن يكون منهم من هو قائم بأخلاق الإسلام ، وبشرع الله
تعالى .


وإن فضل بعض أخلاق الكفار على أخلاق
بعض المسلمين ، فهذا من الخطأ ، إذ يكفي الكفار سوء خلق ما فعلوه مع ربهم
جل وعلا وأنبيائه عليهم الصلاة والسلام ، فقد سبوا الله تعالى ، وادعوا
له الولد ، وقدحوا في أنبيائه وكذبوهم ، فأي خلق يفيدهم مع الناس إذا
كانت أخلاقهم مع ربهم جل وعلا من أسوأ الأخلاق .


ثم كيف نرى أخلاق عشرة أو مائة من
الكفار ، ونحكم عليهم بأن أخلاقهم جيدة ، ونسينا أخلاق أكثرهم من اليهود
والنصارى ، فكم غدروا بالمسلمين ، وكم أفسدوا ديارهم ، وكم فتنوهم عن
دينهم ، وكم أضاعوا من ثرواتهم ، وكم مكروا وتربصوا وتجبروا وطغوا ....


إن خلق بعضهم الجيد لا يساوي شيئا أمام
خلق أكثرهم القبيح ، فضلا على أن خلقهم هذا لا يقصدون منه نفس الخلق ،
وإنما يقصدون منه نفع أنفسهم ، واستقامة أمورهم الدنيوية ، وتحصيل
مصالحهم ، في أغلب أحوالهم .


وقد سئل الشيخ ابن باز
رحمه الله عن سائل يعقد مقارنة أو موازنة بين العمال من المسلمين وغير
المسلمين فيقول : إن غير المسلمين هم من أهل الأمانة ، وأستطيع أن أثق
فيهم ، وطلباتهم قليلة ، وأعمالهم ناجحة ، أما أولئك فهم على العكس تماما
، فما رأيكم سماحة الشيخ ؟


فأجاب : " هؤلاء ليسوا بمسلمين على
الحقيقة ، هؤلاء يدعون الإسلام ، أما المسلمون في الحقيقة فهم أولى وأحق
وهم أكثر أمانة وأكثر صدقا من الكفار ، وهذا الذي قلته غلط لا ينبغي أن
تقوله ، والكفار إذا صدقوا عندكم وأدوا الأمانة حتى يدركوا مصلحتهم معكم ،
وحتى يأخذوا الأموال عن إخواننا المسلمين ، فهذه لمصلحتهم ؛ فهم ما
أظهروا هذا لمصلحتكم ولكن لمصلحتهم هم ، حتى يأخذوا الأموال وحتى ترغبوا
فيهم .


فالواجب عليكم ألا تستقدموا إلا
الطيبين من المسلمين ؛ وإذا رأيتم مسلمين غير مستقيمين فانصحوهم ووجهوهم
فإن استقاموا وإلا فردُّوهم إلى بلادهم واستقدموا غيرهم ، وطالبوا الوكيل
الذي يختار لكم أن يختار الناس الطيبين المعروفين بالأمانة ، المعروفين
بالصلاة، المعروفين بالاستقامة؛ لا يستقدم من هبّ ودبّ .


وهذا لا شك أنه من خداع الشيطان، أن
يقول لكم : إن هؤلاء الكفار أحسن من المسلمين ، أو أكثر أمانة ، أو كذا أو
كذا ؛ كله لما يعلمه عدو الله وجنوده من الشر العظيم في استقدام الكفرة
واستخدامهم بدل المسلمين ؛ فلهذا يرُغِّب فيهم ويزين لكم استقدامهم حتى
تدعوا المسلمين ، وحتى تستقدموا أعداء الله ، إيثارا للدنيا على الآخرة
ولا حول ولا قوة إلا بالله .


وقد بلغني عن بعضهم أنه يقول : إن
المسلمين يصلون ويعطلون الأعمال بالصلاة ، والكفار لا يصلون حتى يأتوا
بأعمال أكثر ، وهذا أيضا من جنس ما قبله ، ومن البلاء العظيم ؛ أن يعيب
المسلمين بالصلاة ويستقدم الكفار لأنهم لا يصلون ، فأين الإيمان ؟ وأين
التقوى ؟ وأين خوف الله ؟ أن تعيب إخوانك المسلمين بالصلاة ! نسأل الله
السلامة والعافية . " فتاوى نور على الدرب


وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن وصف الكفار بالصدق والأمانة وحسن العمل ؟


فأجاب بقوله : هذه الأخلاق إن صحت مع
أن فيهم الكذب والغدر والخيانة والسطو أكثر مما يوجد في بعض البلاد
الإسلامية وهذا معلوم ، لكن إذا صحت هذه فإنها أخلاق يدعو إليها الإسلام ،
والمسلمون أولى أن يقوموا بها ليكسبوا بذلك حسن الأخلاق مع الأجر
والثواب . أما الكفار فإنهم لا يقصدون بها إلا أمرا ماديا فيصدقون في
المعاملة لجلب الناس إليهم .


لكن المسلم إذا تخلق بمثل هذه الأمور
فهو يريد بالإضافة إلى الأمر المادي أمرا شرعيا وهو تحقيق الإيمان والثواب
من الله - عز وجل - وهذا هو الفارق بين المسلم والكافر .


أما ما زعم من الصدق في دول الكفر
شرقية كانت أم غربية فهذا إن صح فإنما هو نزر قليل من الخير في جانب كثير
من الشر ولو لم يكن من ذلك إلا أنهم أنكروا حق من حقه أعظم الحقوق وهو
الله - عز وجل – { إن الشرك لظلم عظيم } . فهؤلاء مهما عملوا من الخير
فإنه نزر قليل مغمور في جانب سيئاتهم ، وكفرهم ، وظلمهم فلا خير فيهم .
مجموع الفتاوى 3


وقال شيخ الإسلام ابن تيمية :" ولا
يستعان بأهل الذمة في عمالة ولا كتابة لأنه يلزم منه مفاسد أو يفضي إليها ،
وسئل أحمد في رواية أبي طالب في مثل الخراج فقال : لا يستعان بهم في شيء
" الفتاوى الكبرى 5/539


وجاء في فتح العلي المالك في الفتوى على مذهب مالك : " وتفضيل الكافر على المسلم إن كان من حيث الدين فهو ردة وإلا فلا " 2/348


وراجع السؤال رقم ( 13350 ).


____________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسراء الصافي
المشرفة العامة
المشرفة العامة
avatar

عدد المساهمات : 1356
نقاط : 1674
تاريخ التسجيل : 02/08/2011
الموقع : الدنمارك كوبنهاكن
تعاليق : اذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدره الله عليك
العمل/الترفيه : عمل اداري وترجمه
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الإثنين أبريل 01, 2013 2:10 am

اخي مصطفى ليس كل الغرب كفار وانما لهم ديناتهم التي شرعها الله سبحانه وتعالى
ولهم كتبهم التي انزلها الله والله يقول في كتابه الكريم لهم دينهم ولي ديني واذا كان البعض منهم لا يلتزمون بها فنحن ايضا المسلمين بعدين كل البعد عن ديننا
اذا كانوا اليهود تقتل وتهدم بيوت المسلمين انظر نحن المسلمين ماذا نعمل في سوريا والعراق
وكيف دول صغير ليس لها قيمه تذكر اصبحت تشتري الناس بفلوسها واصبحت هي الآمره والنهايه في مستقبل امه
فيااخي لا احد احسن من حد في الاجرام وليس لاجرام للدين
فلا نخلط الامور مع بعضها
لانه الشئ الحسن يذكر والشئ السئ يذكر ايضا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
على النادى
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 1263
نقاط : 1783
تاريخ التسجيل : 02/08/2011
تعاليق : من يدخل القلب ﻻيخرج منه مها يحدث حتى ولو اخطاناولو حاولنا اﻻبتاعاد باجسادنا فارواحنا اكيد تتﻻقى
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الإثنين أبريل 01, 2013 3:12 am


عندما نكون فى مجتمعات جاذبه للعماله من كل بلاد العالم



لانسال عن دين الشخص ولا مذهبه

ولكن ننظر الى تصرفاته واخلاقه

فان عرف دينه بعد ذلك

مدخ الدين او يذم

طبقا لتصرفات الانسان المنتمى لخدا الدين
ولاننا مسلمين وديننا كله ميادىء الاخلاق

فالاولى بنا ان نتمسك بديننا ويكون هو مصدر الهامنا الاخلاقى

لا التغلم من الاخر

ولكن هذا لاينفى ان كثيرا من المجتمعات غير الاسلاميه تتمتع بكثير من كبادر الاهلاق

وانى مع مصطفى يجب الا نهللل لاخلاق الاجانب

وايضا مع اسراء ان ا به بعض المسلمين يسيؤن للاسلام بتصرفاتهم
ولكنى ايضا مع انيس
الا نشغل انفسنا بقضايا لاتفيد
بل نهتم بنا يفيد مجتمعاتنا بدلا من تلك الماقشات التى لن تضيف الى البشريه اى تقدم



شكرا لك مصطفى

شكرا لكى اتيس
شكرا لكى اسراء

قعلا كانت متاقشه رائعه

____________________________________________________________________
على النـــــــــــــــــــــــادى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 2015
نقاط : 2737
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الإثنين أبريل 01, 2013 11:41 pm

أختي اسراء
أوافقك في ما دهبت إليه
وهذا لا يعني اني امتحالكافر مهما كان
وما يحدث في بلادنا هو بسبب بعدنا عن ديننا واتباعنا سلوكيات هؤلاء
والاعجاب بهم

شكرا لك

____________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 2015
نقاط : 2737
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: حكم مدح الكفار والاشادة بهم    الثلاثاء أبريل 02, 2013 12:29 am

شكرا لك أخي علي على مرورك وتعليقك الذي اثلج الصدر

ربنا يبارك فيك

____________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكم مدح الكفار والاشادة بهم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صفاء الروح :: المنتدى الإسلامي :: ( ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ )-
انتقل الى: