الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول
Like/Tweet/+1
قــــوانيــن المنتـــدى

فضــــــلا

تعرف على

 قوانين المنتدى

حـكمـــة اليـــوم
اللهم ما أصبح بي من نعمة أو بأحد من خلقك ، فمنك وحدك لا شريك لك ، فلك الحمد ولك الشكر


تحويل التاريخ الميلادي إلى هجري و بالعكس

يومشهرسنة
م
هـ

يوم الأسبوع:

تاريخ يوليان:


أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
شكر وتقدير لتواجدكم الطيب في هذا الاسبوع





المواضيع الأخيرة
» إشارات العارفين
الإثنين أغسطس 28, 2017 2:53 pm من طرف الكناريا

» حائط الفضفضة
الأربعاء مايو 24, 2017 10:52 am من طرف أنيس الروح

» حل مسائل المعادلات والمتباينات من كتاب سلاح التلميذ
الخميس مارس 09, 2017 3:13 am من طرف الكناريا

» باب لكل الناس
الأربعاء مارس 08, 2017 8:23 pm من طرف أنيس الروح

» كتاب الحب والجنس في الإسلام للشيخ فوزي محمد أبوزيد
الثلاثاء فبراير 14, 2017 8:00 pm من طرف أنيس الروح

» كتاب نوافل المقربين لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد
الأربعاء يوليو 27, 2016 8:34 pm من طرف أنيس الروح

» تهنيئة بمناسبة حلول شهر رمضان الكريم
الثلاثاء مايو 24, 2016 4:37 pm من طرف أنيس الروح

» كتاب تجليات المعراج لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد
الأحد فبراير 14, 2016 4:20 pm من طرف الكناريا

» حنين
الجمعة ديسمبر 04, 2015 5:32 pm من طرف أنيس الروح

» الرحيل
الجمعة ديسمبر 04, 2015 2:14 pm من طرف الاء

أفضل 10 فاتحي مواضيع
مصطفى
 
على النادى
 
أنيس الروح
 
الاء
 
اسراء الصافي
 
شيخ العرب
 
اسامه
 
Roaa Tahoon
 
الكناريا
 
afaf alaa
 
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أنيس الروح
 
مصطفى
 
اسراء الصافي
 
على النادى
 
اسامه
 
rourou
 
الاء
 
Roaa Tahoon
 
afaf alaa
 
hassan_2020_h
 
المواضيع الأكثر نشاطاً
حائط الفضفضة
لعية الحرف الأخير
إلى من تهدي هذه العبارة..؟
هل انت مع او ضد
باب لكل الناس
صباح الخير
بريد صفاء الروح
فضل يوم الجمعة
@ ضع اسم العضو اللي قبلك في جملة مفيدة @
رسالتي الى اختي الحبيبه في عيد ميلادها
المواضيع الأكثر شعبية
حائط الفضفضة
صباح الخير
عيد ميلاد أختي حبيبتي
رسالتي الى اختي الحبيبه في عيد ميلادها
قصة بيت الشعر الذى يقول----لقد اسمعت لو ناديت حيا ---لكن لاحياة لم تنادى
باب لكل الناس
إلى من تهدي هذه العبارة..؟
تحميل جزء عم و جزء تبارك بصوت الشيخ محمود خليل الحصري
لعية الحرف الأخير
رسائل رسول الله الى الملوك للدعوة الى الاسلام
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط صفاء الروح على موقع حفض الصفحات
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 الايحابيه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
على النادى
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 1263
نقاط : 1783
تاريخ التسجيل : 02/08/2011
تعاليق : من يدخل القلب ﻻيخرج منه مها يحدث حتى ولو اخطاناولو حاولنا اﻻبتاعاد باجسادنا فارواحنا اكيد تتﻻقى
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: الايحابيه   السبت فبراير 02, 2013 6:54 am

[color:4226=darkblue
]الإيجابية والسلبية كلمتان شاع استعمالهما في الفترة الأخيرة استعمالاً كثيراً على كافة المستويات فما معناهما ؟
الإيجابية حالةٌ في النفس تجعل صاحبها مهمومًا بأمر ما، ويرى أنه مسئول عنه تجاه الآخرين، ولا يألو جهدًا في العمل له والسعي من أجله.
والإيجابية تحمل معاني التجاوب، والتفاعل، والعطاء، والشخص الإيجابي: هو الفرد، الحي، المتحرك، المتفاعل مع الوسط الذي يعيش فيه، والسلبية: تحمل معاني التقوقع، والانزواء، والبلادة، والانغلاق، والكسل.
والشخص السلبي: هو الفرد البليد، الذي يدور حول نفسه، لا تتجاوز اهتماماته أرنبة أنفه، ولا يمد يده إلى الآخرين، ولا يخطو إلى الأمام .
والمجتمع السلبي الذي يعيش فيه كل فرد لنفسه على حساب الآخرين مجتمع زائل لا محالة، كما أن المجتمع الإيجابي مجتمع راقٍ عالٍ لا شك.
الفرق بين السلبي والإيجابي
إنه الفرق بين الليل والنهار.. الجماد والكائن الحي.. الفرق بين الوجود والعدم. والدليل على هذا قوله تعالى "وَضَرَبَ اللَّهُ مَثَلا رَجُلَيْنِ أَحَدُهُمَا أَبْكَم لا يَقْدِرُ عَلَى شَيْءٍ وَهُوَ كَلٌّ عَلَى مَوْلاهُ أَيْنَمَا يُوَجِّهْهُ لا يَأْتِ بِخَيْرٍ هَلْ يَسْتَوِي هُوَ وَمَنْ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَهُوَ عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ" (النحل:76) لقد سمى الله السلبي في هذه الآية " كّلاً" والإيجابي بـ " يأمر بالعدل".. "كلّ" أصعب من سلبي.. لأن سلبي معناها غير فعال أما كلّ فمعناها الثقيل الكسول وقبل هذا فهو "أبكم" لا يتكلم ولا يرتفع له صوت .
وهذا عبء على المجتمع؛ لأن النظرة التشاؤمية هي الغالبة عليها في كافة تصرفاته، وهذه الشخصية ضعيفة الفاعلية في كافة مجالات الحياة، ولا يرى للنجاح معنى، ولا يؤمن بمسيرة ألف ميل تبدأ بخطوة، بل ليس عنده همة الخطوة الأولى، ولهذا لا يتقدم ولا يحرك ساكناَ وإن فعل في مرة يتوقف مئات المرات.
وهذه الشخصية مطعمة بالحجج الواهية والأعذار الخادعة بشكل مقصود، وهو دائم الشكوى والاعتراض والعتاب والنقد الهدام. وأما الآخر فإنه " يأمر بالعدل" فهو هنا الشخصية المنتجة في كافة مجالات الحياة حسب القدرة والإمكانية، المنفتحة على الحياة ومع الناس حسب نوع العلاقة، ويمتلك النظرة الثاقبة.. ويتحرك ببصيرة "بالعدل" فهو يوازن بين الحقوق والواجبات (أي ما له وما عليه) مع الهمة العالية والتحرك الذاتي، والتفكير دائما لتطوير الإيجابيات وإزالة السلبيات.
هل من المعقول أن يتساوى هذا وذاك؟ لا يستوون .

____________________________________________________________________
على النـــــــــــــــــــــــادى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rourou
مشرفة قسم
مشرفة قسم


عدد المساهمات : 787
نقاط : 832
تاريخ التسجيل : 03/08/2011
تعاليق : لا المكان ولا الزمان هما المسؤولان عن التغيير في حياتك بل انت
الذي تغير الزمان والمكان إلى الأفضل او إلى الأسوأ
الجنس : انثى

مُساهمةموضوع: رد: الايحابيه   السبت فبراير 02, 2013 3:13 pm

الشخصية الإيجابية:

1- هي الشخصية المنتجة في كافة مجالات الحياة حسب القدرة والإمكانية.

2- هي الشخصية المنفتحة على الحياة و مع الناس حسب نوع العلاقة.

3- يمتلك النظرة الثاقبة…. ويتحرك ببصيرة.

4- هي الشخصية المتوازنة بين الحقوق و الواجبات ( أي ما لها وما عليها ).

5- يمتلك أساسيات الصحة النفسية مثل:

*لتعامل الجيد مع الذات.

*التعامل المتوازن مع الآخرين.

*التكيف مع الواقع.

*الضبط في المواقف الحرجة.

*الهدوء في حالات الازعاج.

*الصبر في حالات الغضب.

*السيطرة على النفس عند الصدمات ( أي القدرة على التحكم ).

6- يتعامل مع المادة حسب المطلوب ولايهمل الجانب المعنوي.

7- يتاثر بالمواقف حسب درجة الإيجابية والسلبية ( أي ان يقيس الإيجابية بالمصلحة العامة لايضخم السلبية اكثر من الواقع ).

8- يعمل على تطوير الموجود ويبحث عن المفقود ويعالج العقبات.

9- بنيانها المبدئية وتمتلك الثوابت الأخلاقية.

10- ترعى مقومات الاستمرارية مثل:

*الجدية عند تقلب الحالات.

*الهمة العالية والتحرك الذاتي.

*التصرف الحكيم.

*المراجعة للتصحيح.

*احتساب الاجر عند الله.

*تنمية الدوافع الذاتية والموضوعية.

*الاستعانة بالله.

*الدعاء للتوفيق بإلحاح.

11- تتعامل مع كل شخص حسب درجة الصلاح فيهم ولايغفل عن سلبياتهم.

12-تحب المشاركة لتقديم ما عندها من الخير والايجابية.

13- تفكر دائما لتطوير الإيجابيات وازالة السلبيات.

14- تكره الانتقام يذم الحقد وينتقد الحسود ولايجلس في مجالس الغيبة والنميمة.

هذه هي الشخصية الايجابية المقبولة عند الرحمن والمحبوبة عند الانسان، سليمة في نفسيتها تواقة للخير، وتتامل في سبب وجودها، تتقدم بايجابيتها، وتتفاعل بكل ما عندها من عطاء. اذاً هي الشخصية الصالحة والمُصلحة، وهي الشخصية الخيّرة بمعنى الكلمة.

الشخصية السلبية:

1- النظرة التشاؤمية هي الغالبة عليها في كافة تصرفاتها و قناعاتها.

2- باطنها مملوءة بالانتقام و العدوان، و في أكثر الأحيان لا تستطيع أن ينفذ ما يريد، إذاً ينعكس ذلك في كلماته وآرائه.

3- هذه الشخصية ضعيفة الفعالية في كافة مجالات الحياة، و لا يرى للنجاح معنى ،أو ليس عندها مشروعاً اسمه النجاح بل يحاول إفشال مشاريع النجاح.

4- لا يؤمن بمسيرة ألف ميل تبدأ بخطوة، بل ليس عندها همة الخطوة الأولى، و لهذا لا تتقدم و لا تحرك ساكناَ و إن فعل في مرة يتوقف مئات المرات.

5- لا ترى أن هناك فراغاً يجب أن يملأه و أن يكون لها دور أن تؤديها.

6- ليس للإلتزام و الإنضباط معنى أو قيمة في قائمة أعمالها اي لا تتأثر بالمواعظ و لا تلبي أي نداء و لا تسمع التوجيهات النافعة.

7- دائماً تقوم بدور المعوق و المشاغب بكل ما هو تحت تصرفها أو ضمن صلاحياتها.

8- هذه الشخصية مطعمة بالحجج الواهية و الأعذار الخادعة بشكل مقصود.

9- و هي دائمة الشكوى و الإعتراض و العتاب والنقد الهدام.

10- و إذا ناقش في موضوع ما ناقش بغضب و توتر و الإنحيازية لذاتها و مصالحها.

لا شك أن هذه الشخصية مريضة و ضارة في ذاتها و إن لم تظهر فيها أعراض المرض لأن هذه الصفات تنعكس على أساليب حياتها في البيت و المؤسسة أو اي وسط اجتماعي أو ثقافي أو اقتصادي ... الخ.
((( منقول )))
تسلم ايديك اخي علي ذا الموضوع المهم جدا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 2015
نقاط : 2737
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: الايحابيه   السبت فبراير 02, 2013 7:49 pm

التفكير بنوعيه: "الإيجابي و السلبي" فمطلوب دائما لأننا نريد أن ننظر
للواقع بصدق و شفافية حتى نستطيع من التحليل الصحيح و الإستنتاج الصحيح إلا
إن كنا نريد خداع أنفسنا و تصوير الواقع في أفكارنا بشكل مغاير عنه في
الحقيقة. إلغاء التفكير السلبي يعني أن تصحو الصباح فتقول لنفسك أنه لا
توجد لديك مشاكل و لا تحديات و ليس عليك ديون و لا مسؤوليات و أن كل الأمور
تسير على ما يرام، حتى و لو كانت عليك ديون و لديك مشاكل فأنت تحاول أنت
تصبح إيجابيا بتحويل كل التفكير السلبي إلى تفكير إيجابي. و لكن التفكير
الإيجابي في كل الوقت لا يحل المشاكل. فالتفكير بأنه ليس لديك مشاكل، لا
يحل المشاكل. و التفكير بأنه ليس لديك ديون لا يسدد الديون. بل إن التفكير
الإيجابي هنا في غير موضعه يسبب نوعا من التخدير في محاولة للإلتفاف على
الواقع و عدم مواجهته. إنشاء تصور بعيد عن الصورة التي يفترض أن نقف أمامها
و أن نجد لها حلا.

الذي يصنع الفرق في النهاية هو الفعل. و إن كان
التفكير هو بداية الطريق. الفعل الإيجابي هو المطلوب. و الفعل الإيجابي هو
نتيجة للتفكير الإيجابي عندما يجب أن نفكر بإيجابية و هو كذلك نتيجة
للتفكير السلبي عندما يتفرض أن نفكر بسلبية. ليس المهم كيف نفكر مادمنا
نتخذ خطوات إيجابية في الأخير.

____________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 2015
نقاط : 2737
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: الايحابيه   السبت فبراير 02, 2013 7:50 pm

هناك الكثير من الإيجابيات و كثير من السلبيات و لكن هنالك حلول. المسألة
لا تحتاج لمعجزات و لا لنوع من السحر لحلها. هناك حلول علمية لأية مشكلة.
المهم أن لا نلغي التفكير السلبي. و المهم أيضا أن نعتمد دائما على الحلول
الإيجابية و نبذ الأفعال السلبية. و الأكثر أهمية هو أن تكون لدينا الرغبة
لمواجهة الواقع بشجاعة و الإعتراف بالسلبيات و الرغبة في حله

____________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 2015
نقاط : 2737
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: الايحابيه   السبت فبراير 02, 2013 7:53 pm

الأخ علي :
بارك الله فيك ونفع بك وزادك بسطة فى العلم وأدخلك فسيح جناته
فالمعلومة قيمة والرجاء المزيد

____________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
على النادى
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 1263
نقاط : 1783
تاريخ التسجيل : 02/08/2011
تعاليق : من يدخل القلب ﻻيخرج منه مها يحدث حتى ولو اخطاناولو حاولنا اﻻبتاعاد باجسادنا فارواحنا اكيد تتﻻقى
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: الايحابيه   الأحد فبراير 03, 2013 2:44 am

اخى العزيز مصطفى

____________________________________________________________________
على النـــــــــــــــــــــــادى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
على النادى
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 1263
نقاط : 1783
تاريخ التسجيل : 02/08/2011
تعاليق : من يدخل القلب ﻻيخرج منه مها يحدث حتى ولو اخطاناولو حاولنا اﻻبتاعاد باجسادنا فارواحنا اكيد تتﻻقى
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: الايحابيه   الأحد فبراير 03, 2013 2:46 am

اختى العزيزه رورو

____________________________________________________________________
على النـــــــــــــــــــــــادى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مصطفى
مشرف قسم
مشرف قسم
avatar

عدد المساهمات : 2015
نقاط : 2737
تاريخ التسجيل : 10/08/2011
الجنس : ذكر

مُساهمةموضوع: رد: الايحابيه   الإثنين فبراير 04, 2013 11:24 am

الإيجابية بالنسبة هي الطاقة التي تشحذ الهمة، وتذكي
الطموح،وبالتالي تدفع إلى البذل والعمل، وانتهاز الفرص، واستثمار الواقع، وهي
الحقيقة التي تجعل الدعوة محوراً للحياة، يتعلق بها القلب، وتتشوق إليها
النفس، ولأجلها تحشد الطاقات ، وفي سبيلها تسخر الإمكانيات.


إن الإيجابية عمل يمنع الكسل، وحيوية تقصي السلبية، وانتشار لا يقبل
الانحسار، إنها عطاء ليس له حدود، وارتقاء فوق كل السدود، ومبادرة لا تكبلها
القيود.


وعجباً لأقوام ينامون ملء جفونهم، ويأكلون ملء بطونهم، ويخلدون إلى الراحة،
ويحبون السكون والدعة، ويبحثون عن المتعة والرفه،
فهل يرتقب من مثل هؤلاء تعويض ما فات، وتحقيق المنجزات ؟ وهل يظن بأن مثلهم
تعقد عليهم الآمال وتناط بهم المهمات ؟.


الإيجابية دافع نفسي واقتناع عقلي وجهد بدني لا يكتفي بتنفيذ التكليف بل
يتجاوز إلى المبادرة في طلبه أو البحث عنه، ويزيد على مجرد الأداء الإتقان
فيه، بل يضيف إلى العمل المتقن روحاً وحيوية تعطي للعمل تأثيره وفعاليته، دون
أن يخالطه جفاف أو جفاء أو تبرم أو استثقال .



____________________________________________________________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الايحابيه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صفاء الروح :: المنتدى الإسلامي :: ( ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ )-
انتقل الى: